إمام موريتاني للسعوديين: ربكم أكرمكم بأنعام لا ترونها فاحفظوها | 28 نوفمبر

إمام موريتاني للسعوديين: ربكم أكرمكم بأنعام لا ترونها فاحفظوها

جمعة, 12/15/2017 - 11:14
إمام موريتاني للسعوديين: ربكم أكرمكم بأنعام لا ترونها.. فاحفظوها

لم يتمالك الشيخ محمد عمر سالم إمام وخطيب جامع "الصُفَّة" في موريتانيا، دموعه، وهو يصف مشاعره بأن منّ الله عليه بالفضل، والانضمام لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة، على نفقة العـاهل السعودي سلمـان بن عبدالعزيز حفظه الله، قائلاً: ربكم أكرمكم بأنعام لا ترونها.. غيركم يراها فاحفظوها.

يقول الشيخ "سالم" وهو من مدينة "ألاّق" في الولاية الخامسة التي تبعد عن العاصمة ٢٥٠ كلم: أنا من ولاية معروفة بزراعة الحبوب والخضار والفواكه، وإمام جامع الصّفة، وأدرس يومياً ١٠٠٠ طالب في المواد الشرعية، ونحب العلم وأهله، والاهتمام بطلبة العلم هو ديدن الصالحين، وخادم الحرمين الشريفين العـاهل السعودي سلمـان سار على نهج الصالحين، وها هو اليوم يستضيف الآلاف في برنامجي الحج والعمرة.

وعن شعوره بانضمامه للمجموعة الأولى هذا العام التي تؤدي مناسك العمرة على نفقة العـاهل السعودي سلمـان قال: أعتبر نفسي فائزاً عندما وقع الخيار عليّ، ولا يمكن أن أصف فرحتي وفرحة بناتي الخمس وأمهن، وهذا فضل الله يؤتيه من يشاء.

وحول عدد الكتب التي قرأها قال هذا أعتبره سؤالاً إعجازياً، لا يمكن أن أحصي عددها، لكن القرآن الكريم أهمها، ومن لم يستطع حفظه كله في صدره فوصيتي للمسلمين أن يحفظوه بأفعالهم وسلوكهم.

وأشار الشيخ سالم إلى دور دولته موريتانيا في تنظيم التعليم، وارتفاع مخرجاته، مؤكداً أنه حتى الفتوى لها علماؤها ولا يمكن أن يتصدى لها أحد غيرهم.

وفِي ختام حديثه أوصى إمام جامع "الصُفة" السعوديين بالحفاظ على نعمة الأمن وشكر الرب، قائلاً: "غيركم يراها وأنتم ربما لاترونها"، مشيراً أن كل الأمم الإسلامية تغبطهم على نعمة الحرمين، وخير المملكة الوفير الذي وصل إلى كل مسلم، وأيضاً اهتمام حكومة العـاهل السعودي سلمـان بشعبه.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية